رسوم متحركة

فيلم بيكسار العاشر لأعلى – Up

Up_Posterكيف  تواصل بيكسار القيام بهذا العمل الرائع؟ فما زالت تقدم لنا افلام ذات نوعية عالية، تنبع من قصص بسيطة ومباشرة تجذب جميع الفئات العمرية. افلام ترفيهية تخلو من الابتذال ولن تزول من ذاكرتك بعد 10 دقائق من خروجك من صالة السينما.

مع كل اصدار جديد نرى بيكسار تتفوق من جديد على نفسها حتى وان كان من الصعب تخيل ذلك. ففيلم بيكسار التاسع وال-إي (WALL-E) رفع مقاييس التميز عاليا، ولكن بطريقة ما فيلم آب (Up) تفوق على سابقيه، وهو انجاز لم اكن اتوقع شخصيا ان يتم تحقيقه.

 الفيلم يحكي قصة رجل عجوز يعلق البالونات إلى منزله ليطير، وملامح الرجل العجوز دائما متجهمه، ويبدو انه غاضب،  وبصراحة فكرة فيلم حول رجل طاعن في السن يحلق في السماء ليست بالضبط الفكرة التي يمكنني أن أفكر بها لفيلم رسوم متحركة ناجح.

 ومع ذلك، في غضون 5 دقائق، وربما أقل من ذلك يجذبك الفيلم بشدة لدرجة انك لا تريده ان ينتهي تماما كما حدث في فيلم وال إي الروبوت الذي ترك وحيدا على كوكب لتنظيف القمامة، لم يتوقع احد ان يكون الفيلم مسليا او يحقق النجاح لكن مرة اخرى بيكسار تثبت كم من الممكن أن نكون مخطئين.

 

-UP- قد يكون عمل بيكسار الأفضل والأكثر نضجا حتى الآن، فالفيلم شهد تسلسل مثير للأحداث، وقصة حب موثرة بشكل غير متوقع، مع شخصيات محببة وقريبة للقلب، ومع تتبع خطوط القصة نراقب ذاك الرجل العجوز، بصحبة طفل في رحلة استكشافية نحو أمريكا الجنوبية، لنجد انفسنا في وسط مغامرة تعبر عن شكل العلاقة والصداقة الممكنة مع كبار السن.

في حين أن العشرة دقائق الأولى من الفيلم والتي عرضت بشكل مونتاج (فلاش باك) عن قصة حياة كارل العجوز، قد تعتبر واحدة من اكثر اللحظات المؤثرة والمفجعة التى تعبر عن ممرات الحياة والتي عرضت في فيلم (اكان فيلم كرتون أم فيلم حي).

ما يمكن قوله عن رسوم بيكسار المتحركة تم قوله بالفعل مرارا وتكراراً! انها ببساطة مذهلة لدرجة انك تنسى للحظات انك تشاهد فيلم رسوم متحركة. فمن الشعر الذي يكسو الكلب الى ريش الطيور الى البشر إلى الآلاف من البالونات التي تحمل منزل كارل، يفاجأنا رسامو الفيلم بالجودة والجمال اللذان تخطيا كل افلام بيكسار السابقة.


الوسوم
اظهر المزيد

رأيك؟ أضف تعليق!

إغلاق