أفلام الألفين

روبن هود ريدلي سكوت لا مكان للأسطورة والبقاء للأداء

Robin Hood 2010

عساف الروسان | Robin Hood 2010

 Robin Hood 2010في تعاونه الخامس مع المخرج ريدلي سكوت من المنعش رؤية راسل كرو مرة أخرى في شخصية البطل الأسطوري روبن هود، نعم الشخصية والفيلم ليسا بامتياز الفيلم الملحمي المصارع، لكنه يتميز بأداء رائع من قبل بعض أفضل الممثلين الموجودين اليوم مثل كرو وبلانشيت إلى فون سيدو وايلين اتكينز.

روبن هود ( راسل كرو) محارب عائد لتوه من معارك القتال في الحملة الصليبية الثالثة بعد مقتل الملك ريتشارد قلب الأسد ، والآن روبن ورفاقة ليسوا أكثر من مرتزقه عاطلين عن العمل. الفيلم  عبارة عن قصة البداية (بريكوال) مقدمة عنه قبل أن يصبح بطلا شعبيا وقصته تراثا عالميا معروفا في جميع أنحاء العالم.  هنا روبن هود وبعد مقتل الملك ريتشارد قلب الأسد  ستقوده مجموعة من الأحداث ليواجه الطاغية الملك جون، و يقود الانتفاضة، وعلى حسب تعبير الفيلم هذه الحرب ستغير موازين القوى في العالم، وستجعل منه أمام الشعب رمزاً خالداً للحرية .

In England, every man’s home is his castle

 

روبن هود رامي السهام البارع ، أسطورة اللص والفارس الذي يسرق من الأغنياء ليعطي الفقراء، غابة شيرود، الأصدقاء .. كل ذلك لا يمكن العثور عليه في فيلم ريدلي سكوت “روبن هود”. وهذا أحد الأسباب التي جعلتني أعجب بالفيلم، فلا يمكن هنا الاعتماد على الذاكرة لمحاولة معرفة  قصة أمير اللصوص، ولا مجال لمعرفة أين ستأخذني الأحداث وفي أي اتجاه، فقط مستسلم تماماً أمام الشاشة مستمع بمشاهد القتال من العصور الوسطى، والمكائد السياسية.  لا بد من الإشارة أن الفيلم طويل 140 دقيقة، و والخلفية الدرامية تبطئ من سير الأحداث مما يجعلنا نشعر بأن الفيلم أطول، لكن أيضأ لم يزعجني ذلك، وكأن ريدلي سكوت في نسخته يقول أن قصة روبن هود أهم وأكبر من أن تروى في فيلم واحد. وذلك ليس سيئاً بالنسبة لشخصية خيالية.

 اذن لماذا اسم الفيلم  روبن هود؟ على الأغلب، والتفسير المتداول أن ريدلي سكوت رغب في صناعة فيلم  حركة ومعارك من القرن ال19 باستخدام تكنولوجيا عالية وصورة جيدة، واسم روبن هود بحد ذاته علامة تجارية مشهورة وبنفس الوقت غير محمية بقانون حقوق الملكية. اذا تقبلت هذه الحقائق سيعجبك الفيلم، فهنا لا مكان للأسطورة والبقاء للأداء


الوسوم
اظهر المزيد

عساف الروسان

مشاهد عادي يحب الأفلام ومؤسس موقع وقناة جخه موفي
– أول عربي يتكلم عن الأفلام على اليوتيوب
– يمارس النقد السينمائي بشكل محترف منذ العام 2010.
– حائز على جائزة وزارة الثقافة الأردنية 2007 في حقل القصة القصيرة.
– مدير المحتوى والشبكات الإجتماعية في ياهو سابقاً.

مقالات ذات صلة

رأيك؟ أضف تعليق!