أفلام الألفين

المنبوذون قصة الغني الإرستقراطي و الفقير أسود البشرة

Intouchables 2011

عساف الروسان | Intouchables 2011

Intouchablesقصة الغني الإرستقراطي الذي يتلقي دروس في الحياة على يد فقير أسود البشرة من الضواحي، قصة تروى من حين لآخر في السينما وقد يكون أشهرها  “قيادة الآنسة ديزي” من بطولة مورغان فريمان، وهنا نحن أمام النسخة الفرنسية بنفس الصيغة واختلاف الأداء.

ليس من المستغرب أن الفيلم حقق نجاحاً باهراً في فرنسا مع أكثر من 5 ملايين مشاهد في أول اسبوعين من عرضه، وأكثر من 13 مليون مشاهد في أوروبا، فالفيلم ممتع.  فيليب (فرانسوا كلوزيه) مليونير مشلول من الرقبة حتى أسفل القدمين. وإدريس (عمر ساي) خارج من السجن بتهمة سرقة بإطلاق سراح مشروط، يتقدم بطلب وظيفة لرعاية فيليب بهدف أن يتم  رفضه والحصول على إعانة البطالة. نرى في بداية الفيلم فيليب وهو يقابل المتقدمين للوظيفة واحداً بعد الآخر لنفهم أنه لا يبحث عمن يقدم  له العون والرعاية بل أكثر عن شخص يبهجه، لذلك يشعر ادريس بالدهشة عندما  يمنحه فيليب الوظيفة.

الفيلم يتطرق لجانب حقيقي في واقع شخصية مقدم الرعاية إدريس، فدوره لا يقتصر فقط على الحمل، الاستحمام، الإطعام، خلع الملابس، وتناول الأدوية، فالمريض فيليب يواجه واقعاً من الصعب تقبله  فهو الآن محروم من أبسط المسلمات كأن يشرب كوب من الماء لوحده، أو أن يقف على الشرفة أو يتمشى في غرفة. إدريس لا يمكنه أن يقدم ذلك لكنه واثق من أن فيليب سيتحسن أذا غير من أسلوب حياته وتصرف بحرية أكبر، لذلك سيقدم له شيء أكثر قيمة، سيمنحه الرفقة. وفيليب الذي ماتت زوجته، يرى في إدريس نبض الحياة، شخص من عالم مختلف، وبحسب كلمات فيليب “رفقة إدريس لن تغير واقعه سيبقى ذلك المليونير الفرنسي المشلول المحاط بالموظفين المهتمين برواتبهم ومكانتهم الإجتماعية، لكنه اذا استطاع أن يلتقط شيء من إدريس سيصبح أسعد، سيصبح مشلول سعيد”.

نجاح الفيلم، يرجع بسبب رئيسي إلى أداء الممثلين ففرانسوا كلوزيه الذي يمثل فقط باستخدام وجهه وصوته فاستطاع أن يوصل مشاعره بإتقان. أما عمر ساي فاستطاع أن ينقل روح التفاؤل والنشاط دون تكلف. ولأن الشخصيتين تتمتعان بطيبة يصبح الإثنان محببان لدينا، ومع تركيز الفيلم على نمو وتطور العلاقة بين الإثنين، يصبح ما يشعرهما بالسعادة يشعرنا أيضاً بالسعادة.

الفيلم مؤثر ومضحك وسيرسم ابتسامة على وجهك مع نهايته، وسيمنحك شعور بالسعادة وأنت ترى صداقة حقيقية بعيدة عن الشفقة.

 


الوسوم
اظهر المزيد

عساف الروسان

محب للأفلام ومؤسس موقع وقناة جخه موفي - أول عربي يتكلم عن الأفلام على اليوتيوب - حائز على جائزة وزارة الثقافة الأردنية 2007 في حقل القصة القصيرة. - مدير المحتوى والشبكات الإجتماعية في ياهو سابقاً.

مقالات ذات صلة

رأيك؟ أضف تعليق!

إغلاق