أفلام الألفين

كلاود أطلس تجربة مرهقة للاستمتاع بسحر المشهد واللحظة

Cloud Atlas 2012

عساف الروسان | Cloud Atlas 2012

Cloud Atlas posterخمسة دقائق كنت أعرف أن الفيلم سيعجبني، بعد عشرة دقائق حظى الفيلم على كامل تركيزي، بعد نصف ساعة كنت أعرف أنني بحاجة الى مشاهدة الفيلم  مرة أخرى.

الفيلم مقتبس عن رواية معقدة حملت نفس الإسم للكاتب ديفيد ميتشل. في الرواية، القصص تسرد في ترتيب زمني متسلسل، ثم تعود من النهاية الى البداية. هنا نشاهد مجموعة من القصص في فترات زمنية مختلفة مع ظهور نفس الممثلين في أدوار مختلفة، بما يوحي أن هذه القصص تشير بالمحصلة إلى  قصة واحدة.

أحدث الفيلم تضارباً وجدلاً بين النقاد، ما بين كونه فيلم طموح أو فاشل أو خيبة أمل. ومع محاولات مستمرة لتفسير الأحداث وإيجاد صلات بين المشاهد والشخصيات، فالفيلم لغز ملفوف بهالة من الغموض لكنه أيضاً ساحر وينتقل من لحظة لأخرى دون أن يكشف الكثير.

What is an ocean but a multitude of drops?

تتضمن أحداث الفيلم ستة قصص منفصلة تجري ما بين الأعوام 1849 و 2346. يظهر فيها نفس الممثلين في أدوار مختلفة، بشخصيات مختلفة في العرق، والجنس، والعمر، حتى أن بعض هذه الشخصيات ليست من البشر. وفي بعض الأحيان الماكياج متقن لدرجة لا تستطيع أن تحزر هل فعلا هذا  توم هانكس.

اذا كنت تبحث عن تفسير للفيلم  فلن تجده هنا، لكن استطيع أن أقول أن ما تعلمته في السنوات الماضية عند محاولة تفسير فيلم وكأي عمل فني مفتاح الفهم  يجب أن يأتي من العمل نفسه وليس من خارج العمل، يجب أن يكون العمل نفسه قادراً على الكشف عن نفسه من داخله وليس من خلال اسقاط معاني من خارجه. كل قصة في الفيلم تبدو وكأنها إعادة للقصة التي سبقتها لكن بشكل جديد وفترة مختلفة ترتبط جميعها بهاجس البحث عن الحرية. تماما كإعادة تشكل الغيوم .

لا أنكر أني شعرت بخيبة أمل بعد المشاهدة الأولى، وأكثر شعرت بالإرهاق من فيلم يقترب من الثلاثة ساعات، لكن بعد المشاهدة الثانية وربما لأني صرت أعرف القصة ومسار الفيلم، كانت التجربة مختلفة، ليس لأني أخيرا وصلت لتفسير بل على العكس، فمع مرور الوقت كنت قد تخليت عن فكرة البحث عن صلات منطقية بين القصص والشخصيات. المختلف في التجربة حضر من خلال موسيقى الفيلم التي أعطت معنى جديد لسحر المشهد واللحظة، ولابد من الإعتراف أني لم أشعر بالملل في المرة الأولى أو الثانية، لكن ستة ساعات وقت كبير من أجل الحصول على مثل هذه التجربة.


الوسوم
اظهر المزيد

عساف الروسان

مشاهد عادي يحب الأفلام ومؤسس موقع وقناة جخه موفي
– أول عربي يتكلم عن الأفلام على اليوتيوب
– يمارس النقد السينمائي بشكل محترف منذ العام 2010.
– حائز على جائزة وزارة الثقافة الأردنية 2007 في حقل القصة القصيرة.
– مدير المحتوى والشبكات الإجتماعية في ياهو سابقاً.

مقالات ذات صلة

رأي واحد على “كلاود أطلس تجربة مرهقة للاستمتاع بسحر المشهد واللحظة”

  1. فيلم في منتهى الفشل
    لا اجد شيء منطقي في محاولة الكاتب تعقيد فكرة الفيلم
    نحن لسنا بلعبة ذكاء معقدة
    نحن نشاهد الافلام كي نحصل على متعة وفكرة جيدة ومؤثرة لا ان نضيع وقت في تنقلات زمنية غير مترابطة وليس لها معنى
    اعتقد ان الكاتب يعاني من خلل عقلي
    ندمت يشدة على مشاهدته وكنت اظن ان توم هانكس يحسن الاختيار

رأيك؟ أضف تعليق!