مقالات وأخبار

هاياو ميازاكي امبراطور الأنمي الرسام المحظوظ

قدم ميازاكي أول مسلسل كرتوني خاص به كتابة رسم وإخراج (كونان فتى المستقبل) المعروفة باسم مغامرات عدنان ولينا في الوطن العربي. هاياو ميازاكي ولد في الخامس من كانون الثاني لعام 1941 في توكيو، اليابان. ويعتبر واحد من أشهر وأهم رسامي ومخرجي الرسوم الكرتونية اليابانية الانمي. لديه ثلاثة اشقاء، أخوه الأكبر ، اراتا ميازاكي ، ولد في تموز/ يوليو 1939. و شقيقه الأصغر منه هو شيرو ميازاكي. أما شقيقة الأصغر يدعى يوتاكا ميازاكي ولد فى يناير عام 1944.

في عام 1947 ، ميازاكي والمقيدين في المدرسة في أوتسونوميا ، عاصمة توتشيجي في اليابان. ومكث هناك حتى الصف الثالث عندما انتقلت أسرته عائدين إلى أيفيكو في حي سوغينامي، طوكيو، اليابان. ثم انخرط بعد ذلك في مدرسة اوميا سوغينامي لابتدائية. ثم مرة أخرى وفي الصف الخامس ، تم نقله إلى مدرسة أيفيكو الابتدائية التي تم الانتهاء من بناءها حديثاً أولى أعمال ميازاكي التي اكسبته اعترافا من بين أقارنه بمدى موهبته كان أثناء عمله مع شركة تووي أنيمشن برودكشن عندما كان يعمل على (رحلات جاليفر وراء القمر) عام 1965. رأى أن النهاية في السيناريو الأصلي لم تكن قوية وبالتالي استبدل النهاية الاصلية برؤيته الخاصة.

في خلال فترة السبعينات من العقد الماضي ، قدم ميازاكي العديد من المسلسلات التلفزيونية. حيث غادر شركة تووي أنيمشن برودكشن وذهب إلى نيبون أنيميشن حيث قدم للعالم تحف فنية في عالم الأنمي والرسوم المتحركة منذ الاعوام 1974 و حتي 1979 بصحبة أعز اصدقائه المخرج إيزاو تاكاهاتا. ولم يدخل هاياو ميازاكي عالم الاخراج قبل العام 1971 حينما عمل كمساعد مخرج لصديقه تاكاهاتا في الاصدار التلفزيوني لوبين الثالث.

بينما كان أول اخراج له بصورة مطلقة في العام 1979 مع قلعة كاغليوسترو وهو فيلم مبني على قصة لوبين الثالث وفي عام 1978 ، قدم ميازاكي القصة الاسطورة و أول مسلسل كرتوني خاص به بكتابة رسم وإخراج (كونان فتى المستقبل) أو مغامرات عدنان ولينا كما تعرف في الوطن العربي والمستوحاة من رواية للأطفال بعنوان (المد والجزر المذهل من الكسندر).واستمرت تجربته في الاخراج اذ انه بعد ذلك قام باخراج ست حلقات من شيرلوك كلب الصيد في عام 1981/1982.

 

Nausicaä of the Valley of the Wind

في عام 1984أخرج ميازاكي فيلم ناوشيكا و وادي الرياح (Nausicaä of the Valley of the Wind) وشخصية ناوشيكا مقتبسة من المانغا اليابانية وظهرت بالعديد من الصور التي تفنن ميازاكي باخراجها مثل الاهتمام بالبيئة والعوالم المحيطة بالشخصية، الطائرات، والاهم غياب شخصية الشرير التقليدية.

وبعد النجاح الذي حققه ميازاكي في الفيلم قام بالتعاون مع صديقه إيزاوي تاكاهاتا بتأسيس شركة أفلام الرسوم المتحركة : ستوديو جيبلي. تابع ميازاكي سلسلة نجاحاته مع أفلامه الثلاثة الأولى من خلال استوديو جيبلي. ففي عام 1986قدم فيلم قلعة في السماء، ثم جاري توتورو في عام 1988 (My Neighbor Totoro) ، واخيرا كيكي لخدمة التوصيل (Kiki’s Delivery Service) في عام 1989.

في هذه الفترة ، مخرجون آخرون بما في ذلك المخرج تاكاهاتا بدأو بإخراج الأفلام تحت اسم ستوديو جيبلي. في عام 1992 ، ميازاكي وضع سحره ولمساته الخاصة على طريقة رسم الطائرات وذلك عند انتاج بوركو روسو (المستوحى من المانجا الأصلي لـ هيكوتي جيداي).

و لأول مرة تكون الشخصية الرئيسية رجل بالغ (الذي كان في الواقع يتحول إلى خنزير). الفيلم عن مغامرة في عالم خيالي يعود الى فترة العشرينات من العقد الماضي وبالتحديد في إيطاليا. ويمتاز الفيلم بطريقة ظهور وحركة الطائرات بالاضافة للعديد من المعارك الجوية. جاء حب و شغف ميازاكي للطيران والطائرات عندما كان طفلا حيث انه اعتاد مشاهدة الطائرات تحلق ثم تعود من اجل الصيانة في المصنع ، الذي كان يعمل به والده.


 

My Neighbor Totoro
و في عام 1997 ،اخرج فيلم الأميرة مونونوكي (Princess Mononoke). حاز الفيلم على جائزة أفضل فيلم في حفل توزيع جوائز الاوسكار اليابانية. بعد اخراج الأميرة مونونوكي اعلن ميازاكي عن تقاعده ، وانه ينوي أن يكون هذا الفيلم فيلمه الأخير كمخرج. بعد قضاء عطلة مع أبنة احد اصدقائه، حتى عاد يازاكي مرة اخرى وخرج من تقاعده، حيث كانت تلك الفتاة الصغيرة مصدر إلهام لفيلمه المقبل بعنوان المخطوفه (Spirited Away) في تموز / يوليو من عام 2001. ومن ويروي الفيلم قصة الفتاة التي أجبرت على البقاء على قيد الحياة في عالم غريب لا يسكنه سوى الاشباح. حتى انها جندت للعمل في حمام للأشباح وذلك بعد ان تحول والديها إلى والخنازير.

الفيلم حقق ايرادات هائلة في اليابان، خاصة انه تفوق في شباك التذاكر على فيلم التيتانك صاحب اعلى رقم ايرادات في شباك التذاكر في اليابان والذي كان قد حقق 30.4 مليار ين . حصد فيلم المخطوفة العديد من الجوائز من بينها افضل فيلم في اليابان عام 2001 ضمن حفل توزيع جوائز الأوسكار اليابانية ، وجائزة الدب الذهبي (الجائزة الأولى) لعام 2002 في مهرجان برلين السينمائي ، وفي عام 2002 حصد جائزة الأوسكار الامريكية لأفضل فيلم صور متحركة (لاول مرة في تاريخها منحت الاوسكار لفيلم من الأنيمي).


 

Spirited Away


بالرغم من أن ميازاكي كان ينوي ان يعتزل بعد فيلم المخطوفة، الا انه في يوليو / تموز 2004 قام بانتاج فيلم قلعة هاول المتحركة. والفيلم مقتبس عن رواية خيالية للكاتبة (ديانا وين جونز) بنفس الاسم. لكن ميازاكي قد اضطر للخروج من تقاعده ليكمل الفيلم، نظرا للرحيل المفاجئ لمخرج الفيلم الأصلي مامورو هوسودا.

عرض الفيلم لاول مرة في عام 2004 في مهرجان البندقية السينمائي الدولي وحصل على الجائزة أوسيلا الذهبية عن فئة تكنولوجيا الأنيميشن. و في 20 نوفمبر 2004 ، افتتح فيلم قلعة هاول المتحركة ليعرض للجمهور عامة في اليابان وحقق 1.4 بليون ين في اليومين الأولين. وفي يوم 11 يونيو ، 2005. تم اطلاق النسخة الانجليزية من الفيلم التي صدرت في الولايات المتحدة من خلال شركة ديزني. في عام 2005 ، تم تكريم ميازاكي عن مجمل أعماله في مهرجان البندقية السينمائي.

قد يكون ميازاكي معروفا جيدا في اليابان منذ عام 1984 بعد ظهور فيلمه ناوشيكا و وادي الرياح ، لكنه كان غير معروف في الغرب حتى اطلقت شركة ميراماكس فيلمه (الأميرة مونونوكي، 1997) في عام 1999. ومنذ ذلك الحين، اشترت شركة والت ديزني العديد من أفلامه كجزء من اتفاقية ديزني توكوما. وتمنح الاتفاقية شركة والت ديزني حقوق التوزيع لبعض أفلام ستوديو جيبلي في جميع أنحاء العالم.

الكثير يعتبر هاياو ميازاكي الاب الروحي لشركة والت ديزني للرسوم المتحركة اليابانية. وعلى الرغم من ذلك هو لا يحب هذا اللقب، فميازاكي لا يرى نفسه كشخص له الفضل في بناء امبراطورية الأنمي. فقط يرى نفسه مجرد رسام انمي كان محظوظا بما يكفي ليسمح له بأن يصنع أفلاما بلمستة الشخصية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

رأيك؟ أضف تعليق!

إغلاق