أفلام الألفين

Gone Girl | أداء روزاموند بايك يتسم بالعبقريه

Gone Girl

عمرو المرغني- جخه موفي

Gone Girlفيلم غموض وإثاره مأخوذ عن روايه للكاتبه Gillian Flynn بنفس اسم الفيلم Gone Girl وتدور أحداث الفيلم عن علاقه اختفاء غامض لكاتبه مشهوره فى عيد زواجها الخامس ومصاحب لذلك ضجه إعلاميه كبيره وفى ظل وجود معلومات للمحققين بانع يوجد مشاكل زوجيه وكذلك مشاكل ماليه و وجود بعض الأدلة الموجده بالمنزل وتصرف الزوج تصرفات مريبه تبدأ الشكوك تلقي بظلالها على الزوج إلى ان تعود الزوجه مره اخرى للمنزل وتحول دفة الاتهام الى حبيبها السابق وأنه حاول خطفها واغتصابها فيحاول الزوج كشف أكاذيبها ولكنهما يكملا الحياه معا في فيلم مثير وغني بالتفاصيل والأحداث.

على الرغم من ترشيح الفيلم للعديد من الجوائز واعتقادي الشخصي بان الفيلم كان يستحق بالفعل العديد من الجوائز إلا أن فيلم Gone Girl لم يستطع الا أن يحصد ثلاث جوائز هي جائزة أفلام هوليوود كأحسن فيلم وجائزة أحسن سيناريو للكاتبه جيليان فلين وجائزة المجلس الوطني للمراجعة كأحسن عشرة أفلام فى السنه .

على عكس ماهو شائع بأن الرجل هو الطرف الأقوى فى العلاقه فهو الذي يقوم بالخيانه أو يتلاعب بمشاعر زوجته هو الذي يقتل ويعامل بطريقه فظه وما إلى ذلك يفاجئنا هذا الفيلم بقصة جديدة لزوجه تبدع فى ابتكار طريقه لتأديب زوجها بتفاصيل دقيقه ومثيرة ومن خلال حبكه قوية .

You don’t know what you’ve got ’til it’s…

شخصيه الزوجة في فيلم Gone Girl قريبه جدا من شخصيه الفنانه روزاموند بايك فى الحقيقه والتي قامت بذلك الدور والحقيقه ان اداء النجمه روزاموند بايك يتسم بالعبقريه الشديده لشخصيه الزوجه المعقده و يترك هذا الأداء انطباع قوي لديك كمشاهد للفيلم بل وأن البعض قد أثار اعجابهم بالعبقريه الشديده وكيفيه تخطيط الزوجه لتلك الجريمه وتلفيق الاتهام إلى زوجها وتحويل دفة الأمور الى حبيبها السابق .

النجمه روزاموند بايك قامت بتسخير كل موهبتها الفنيه في هذا الفيلم مما رشحها بقوه للفوز بجائزه الأوسكار وسط منافسه قويه مع عمالقه التمثيل فى هوليوود .

تم اتهام النجم بن آفليك بأن ادائه في هذا الفيلم كان باهت جدا ولا يرتقي إلى مستواه المعهود على الرغم من أن الدور يتطلب ذلك فالزوج يشعر بأنه أقل فى الأمكانيات من الزوجه لا يستطيع تقدير ذكاء زوجته كما أنه لا يملك الشجاعه في تركها واثناء متابعتك للفيلم تشعر احيانا ببعض التعاطف مع الزوج كدليل واضح على براعه بن آفليك فى تجسيد الشخصيه .

الفيلم يعتبر تجربه قويه جدا لتحويل الروايات العالميه التي تلقى رواجا إلي افلام ناجحه ومن الممكن تطبيقها جدا فى الوطن العربي .

فى النهاية وعن تجربه شخصيه انصح لمن يبحث عن فيلم مثير وغامض وملئ بالاحداث والتفاصيل بمشاهده الفيلم الرائع Gone Girl الفيلم اكثر من طويل و رائع جعلني افكر جديا قبل الارتباط بفتاه تفوقني ذكاء حتي لا ألقى مصير مشابه لمصير الزوج .

الوسوم
اظهر المزيد

عمرو المرغني

كاتب مصري و مدون مستقل متابع لاخبار العالم و مهتم بمجال الفن والرياضه

مقالات ذات صلة

رأيك؟ أضف تعليق!