مقالات وأخبار

بيتر جاكسون: لم أكن أعرف ماذا أفعل عندما أخرجت الهوبيت

كشف المخرج الحائز على جوائز الأوسكار بيتر جاكسون، أنه بدأ يصور أفلام الهوبيت (الثلاثية) دون الإعداد المناسب، ففي كثير من الحالات كان يبدأ التصوير دون وجود  ستوري-بورد، ولأن النص غير منتهي كان يلجأ للإرتجال.

في  ديفيدي معركة الجيوش الخمسة، يروي المخرج النيوزلندي ما حدث وراء الكواليس من تفاصيل التحول الجذري بخصوص الوقت المتاح . فهو كان لديه ثلاث سنوات ونصف للإعداد لثلاثيته السابقة سيد الخواتم. بينما في الهوبيت تولى جاكسون مهمة الإخراج  في عام 2010، بعد مغادرة المخرج المكسيكي غييرمو ديل تورو العمل. ووفقا لتصريحاته أنه لم يكن لديه الوقت الكافي لإعداد رؤيته قبل بدأ التصوير.

“لأن غييرمو ديل تورو، اضطر إلى ترك العمل حللت مكانه، ولم يكن من الممكن العودة إلى الخلف عام ونصف ليتبقى لدي فقط عام ونصف لإعداد تصميم الفيلم، وهو كان مختلفاً عما يقوم به غييرمو ديل تورو. بناءاً على هذا الواقع، قررت أن أبدأ بتصوير الفيلم مع أن معظمه لم يكن جاهز ومعد له”…”الدخول إلى مشهد كان كالإبحار، ومع وجود مشاهد معقدة بدون ستوري بورد كنت الجأ للإرتجال.  قضيت معظم الوقت وأنا أشعر بعدم التمكن من الهوبيت .  وحتى بالنسبة للنص، لم تكن جميعها مكتوبة مما شكل المزيد من الضغط “

وفي حين حققت ثلاثية الهوبيت ما يقارب 3 مليار دولار في جميع أنحاء العالم، إلا إنه لم يلاقي ترحاباً من النقاد مقارنة بالثلاتية التي سبقته. كما أن المعجبين تذمروا تكراراً بسبب تقسيم كتاب صغير لا يتعدى 300 صفحةإالى ثلاثة أفلام ملحمية تدور أحداثها في ما يقرب الثماني ساعات.

الوسوم
اظهر المزيد

جخه موفي

فريق التحرير في موقع جخه موفي

مقالات ذات صلة

رأيك؟ أضف تعليق!

إغلاق